كلمة المدير

‫كلمة المدير
‫بسم الله الرحمن الرحيم
‫والصلاة والسلام على أشرف اﻷنبياء والمرسلين، معلم البشرية جمعاء، و آله و صحبه أجمعين‬
‫إنه لمن دواعي سروري أن أرحب بكم في الموقع الإلكتروني للمركز الجامعي صالحي أحمد بالنعامة الذي صمم ليسهل لكافة‬ ‫الجمهور والمتعاملين معنا الحصول على المعلومات التي يحتاج إليها باللغتين العربية والفرنسية.‬
‫‬
‫يشكل موقع المركز الجامعي على الإنترنت البوابة التي يطل منها العالم علينا وهمزة الوصل ببيننا وبين شركائنا للتعرف على‬ ‫أهم التطورات في قطاع التعليم العالي و البحث العلمي، من خلال التعرف على الاحصائيات و المؤشرات و البيانات‬ ‫التي تصدرها مختلف مصالح المركز الجامعي والتي تظهر حجم النمو و نتائجه التحليلية، و كذلك المبادرات و الفعاليات التي‬ ‫تطلقها بشكل دوري ومستمر، و التي تخدم اﻷسرة الجامعية و محيطها الذي هو جزء لا يتجزأ منها.‬

‫وعلى رأس هذه الخدمات توفير المعلومة المحينة للطالب و اﻷستاذ و المواطن بصفة عامة. كما يوفر الموقع العديد من‬ ‫الروابط الإلكترونية التي تمكن المستخدم الوصول إلى المعلومات التي يحتاجها، ويعمل موقعنا على تسهيل التواصل بين‬ أعضاء الإدارة و الهيئة التدريسية و الطلبة في المؤسسة أو اللذين يرغبون في الإلتحاق بها ، فضلا عن إبراز الموقع‬‫ لمبادرات وجهود المؤسسة في مجال عملها المحوري و أنشطتها المختلفة على الصعيد التعليمي و العلمي.‬

‫تتمحور أهدافنا حول مبدأ خدمة الطالب قبل كل شيء و لذا تسعى المؤسسة لتوفير أفضل رعاية لطلابها من خلال‬ ‫التطوير المستمر لنظم التدريس التي تعزز التحصيل العلمي، فخدمة الطالب لدينا ليست مجرد شعار بل التزام نفتخر به،‬ ‫إذ لا يمكن تحقيق ما يسعى إليه المركز الجامعي من أهداف تتعلق بالتكوين اﻷمثل إلا من خلال ولاء و تفاني موظفيها.‬

‫كما أعد كل هؤلاء ببذل أقصى ما عندنا من جهد و علم لكي نبقى دائمًا جديربن بهذه الثقة. و يسعدني بهذه المناسبة أن‬ ‫أؤكد أن المركز الجامعي يلتزم تجاه طلابه المنتسبين إليه بأٔن يوفر لهم كل ما من شأٔنه ٔأن يعدهم الإعداد المتميز لبناء‬ ‫مستقبلهم من خلال برامج التعلم والتدريب التكاملي التي ترتكز على المشاريع العملية في مجال التطبيقات التكنولوجية.‬

‫كما يعمل المركز الجامعي جاهدًا لتأٔمين جميع الإمكانات و الدعم اللازم للطالب قبل تخرجه باعتباره محور العملية التعليمية.‬ ‫و لعل ٔأبرز ما يجسد هذه السياسة إنشاء دار المقولاتية التي يحتضنها مركزنا و التي تقوم بعمل جبار من خلال الدورات‬ ‫التكوينية قصد تكوين الطالب على انشاء مشاريع استثمارية بعد التخرج من الجامعة.‬

‫تعتمد إدارة المركز الجامعي سياسة واضحة تهدف إلى جعل هذه المؤسسة في صدارة مؤسسات التعليم العالي التي تطبق‬ ‫ٔأرقى المعايير في مزاولة برامجها على كافة اﻷصعدة البيداغوجية و المهنية و الإجتماعية و الثقافية، باﻹضافة ٕالى جعلها قطبا‬ ‫على الصعيد الجهوي و الوطني و من ثم العالمي. و برغم إدراكنا لحجم التحديات إلا ٔأننا على ثقة بأٔن الفرص كبيرة وواعدة.‬

‫فلنمضي معا نحو بناء قاعدة صلبة للمعرفة ببلدنا العزيز.‬

‫و أخيرا أريد أن أطلعكم على أن سر النجاح يكمن في العمل من خلال المعرفة العلمية السليمة و القدرة على فهم و تطبيق‬ ‫المعارف و اﻷفكار الجديدة فهذا ما نحرص عليه في مؤسستنا الفتية، ﻷن امتلاك المعرفة المتكاملة لمجال عملنا يمكننا من‬ ‫السير بخطوات ثابتة لتحقيق كل تطلعاتنا كما يمنحنا القدرة على التغلب على كل ما نواجهه من صعاب وتحديات الآن و‬ ‫في المستقبل.‬

‫و أخيرا، أنتهز هذه الفرصة لأعرب عن خالص شكري و تقديري للقائمين على هدا الموقع كما أتمنى للزائرين الإستفادة‬ ‫خلال زيارتهم للموقع، و أتوجه بالشكر لكل من يتقدم باقتراحات أو ملاحظات من شأٔنها تطوير و تحسين الموقع بصفة‬ ‫مستمرة.‬

‫و نسأٔل اللّه أن يكون عملنا خالصًا لوجهه و باللًه التوفيق أولا و أخير ًا.‬

‫ٔأ. عبد الرزاق معروف‬
‫مدير المركز الجامعي صالحي أحمد بالنعامة‬