المركز الجامعي بالنعامة
- صالحي أحمد -

 

  salhi

 

 

المجاهد صالحي أحمد المدعو سي علي العيدوني

ولد المجاهد صالحي أحمد المدعو سي علي العيدوني  سنة 1920 بالعين الصفراء التحق بالحركة الوطنية بعد الحرب العالمية الثانية ،كرس طاقته لنشر الفكر الوطني ،ومع إنشاء المنظمة الخاصة مع فشل النضال السياسي ، عمل على تكوين الأفواج استعدادا للكفاح المسلح .

بعد اندلاع ثورة أول نوفمبر المباركة استدعي بمعية المجاهد فرحات لحضور اجتماع تحت إشراف المجاهد بوصوف بمدينة وجدة المغربية أواخر سنة 1955  بغية توسيع مجال الكفاح الى منطقة الجنوب الغربي من الوطن تحت راية جبهة التحرير الوطني و جيش التحرير،  و كان له الدور المحوري في تواجد جيش التحرير بالمنطقة الثامنة ، و التي أصبحت تكنى بأم المناطق نظرا للمعارك الضارية التي وقعت بها و لكونها منطقة عبور و إمداد .

ولعل أبرز دور و مهام مارسها المجاهد هي تلك المتمثلة في كونه كان منسقا بين المناطق ،حيث إكتشف الكثير من المجاهدين خصال و مناقب هذا الرجل ومن بينهم السيد محمد جغابة وزير المجاهدين الأسبق ، الذي  دوّن شهادته حول سـي علـي في كتابه " حوارات مع الذات " حيث نوّه بخصاله وإخلاصه و صراحته التي لا تبالي بالارتدادات و شجاعته  و قدرته على المواجهة و التحدي و الإقدام بدون مبالاة ، كما نوّه بمقته للفرقة و التفريق  و تشجيعه للشباب المثقف.

غداة الاستقلال شغل منصب محافظ سياسي في حزب جبهة التحرير الوطني و بعد التغيير السياسي الذي حدث في 19 جوان 1965 انسحب من الحياة السياسية الرسمية .

تزامنت وفاته يوم 29 أكتوبر 2013 مع التحضيرات للاحتفال بالذكرى التاسعة والخمسون (59) لاندلاع الثورة التحريرية، وري التراب بمدينة العين الصفراء بحضور السلطات المدنية و العسكرية.