Centre Universitaire de Naâma
- Salhi Ahmed -

   

 

 تعريف للمركز الجامعي - صالحي أحمد - النعامة

 تاريخ المركز الجامعي:

تأسس المركز الجامعي - صالحي أحمد - النعامة في شهر أكتوبر 2010 وفق المرسوم التنفيذي رقم 10-205 المؤرخ في 9 سبتمبر 2010 ، ولقد فتح أبوابه بمعهدين، هما:

  1. معهد اللغة والأدب العربي.
  2. معهد الحقوق والعلوم السياسية.

وكان عدد الطلبة في الموسم الجامعي الأول للمركز 2010/2011 183 طالبا، موزعين على "شعبة الأدب واللغة العربية"، وعلى "شعبة الحقوق".

وفي أكتوبر 2011، بلغ عدد الطلبة: 513 طالبا، بعدما تدعم المركز بميدان ثالث، وهو "ميدان الآداب واللغات الأجنبية".

وفي الموسم الجامعي: 2012-2013 تدعم المركز أيضا بثلاثة ميادين أخرى، وهي: "ميدان علوم الطبيعة والحياة"، و"ميدان العلوم والتكنولوجيا" و"ميدان الرياضيات والإعلام الآلي"، ليصل عدد الميادين بالمركز الجامعي إلى ستة ميادين، وبلغ عدد الطلبة آنذاك 1047 طالبا.

وفي إطار تنظيم هذه الميادين إداريا تم فتح ثلاثة أقسام وفق مراسيم وزارية ويتعلق الأمر بـــــ"قسم للغة والأدب العربي"، و"قسم للحقوق"، و"قسم اللغات الأجنبية".

 وفي السنة 2015 تم إنشاء معهد خاص بالشعب العلمية وهو "معهد العلوم والتكنولوجيا"، بموجب المرسوم التنفيذي رقم 15-80 المؤرخ في 8 مارس 2015، الأمر الذي سمح لنا بفتح الأقسام الخاصة بهذه الميادين وهي: "علوم الطبيعة والحياة"، و"الرياضيات والإعلام الألي"، و"التكنولوجيا".

ولقد بلغ العدد الإجمالي في الموسم الجامعي: 2019/2018 إلى  4835 طالبا،  وهم موزّعون على مختلف الأطوار الآتية:

  • 3483  طالبا  في الطور الأول "ليسانس"
  • 1309  طالبا  في الطور الثاني، "ماستر"
  • 43 طالبا في الطور الثالث، دكتوراه.

ميادين التكوين:

وأما ميادين التكوين المعتمدة في المركز الجامعي فهي كالآتي:

    1- اللغة والأدب العربي

    2- الآداب واللغات الأجنبية

    3- الحقوق والعلوم السياسية 

    4- العلوم والتكنولوجيا

    5- الرياضيات والإعلام الآلي

    6- علوم الطبيعة والحياة.

 عروض التكوين:

وأما عروض التكوين فلقد بلغ عددها: 12 عرضا في الليسانس، و15عرضا في الماستر، وهذه العروض موزعة على ميادين الأقسام الآتية:  التكنولوجيا، والرياضيات والإعلام الآلي، وعلوم الطبيعة والحياة، واللغة والأدب العربي، واللغات الأجنبية، والحقوق والعلوم السياسية.

أما فيما يتعلق بطور الدكتوراه فقد بلغ عدد العروض أربعة، ففي ميدان اللغة والأدب العربي ”اللسانيات وتعليمية اللغة العربية“، و”النحو العربي واللغة“، و”النقد الأدبي“، وعرضا واحدا في ميدان الحقوق بعنوان: ”الحماية الجنائية الأسرة “، وعرضا في الرياضيات.

هيئة التدريس:

الرتبة

العدد

أستاذ

13

أستاذ محاضر قسم ''أ''

23

أستاذ محاضر قسم ''ب''

45

أستاذ  مساعد قسم ''أ''

61

أستاذ  مساعد قسم ''ب''

10

المجموع

152

الطاقم الإداري:

 بلغ عددهم إلى 156 مستخدما إداريا دائما، و72 متعاقدا، وهم موزعون على الأصناف الآتية:

                  

المناصب

التعداد

مستخدمو التأطير

77

مستخدمو التطبيق

46

مستخدمو التحكم

22

مستخدمو التنفيد

11

الأعوان المتعاقدين

72

المجموع

228 

الهياكــــل:

للمركز الجامعي هياكل منها: على 8 مدرجات، تصل قدرة استيعاب أربعة منها إلى: 300 طالبا لكل مدرج، وأربعة ثصل قدرها إلى: 200 طالبا، إضافة إلى 42 قاعة للتدريس، و19 مخبرا للأعمال التطبيقية، و3 قاعات للإعلام الآلي، ومخبران للغات، وقاعة للتعليم عن بعد.

يوجد بالمركز مكتبتان، تتسع لـ 250 طالبا، لكل واحدة منهما، وقاعتان للأنترنت، وقاعة للأرشيف، و17 مكتبا، بالإضافة إلى 4 قاعات للمطالعة.

المرافقة البيداغوجية:

تنظيم المرافقة البيداغوجية لفائدة الأستاذ الباحث حديث التوظيف

بقرار رقم 932 مؤرخ في 28 جويلية 2016.: تنشأ لدى كل مؤسسات التعليم العالي خلية تكلف بوضع و متابعة برنامج المرافقة البيداغوجية لفائدة الأساتذة الباحثين تماشيا و مبادئ اليقظة البيداغوجية ,

تهدف المرافقة البيداغوجية إلى تمكين الأستاذ الباحث حديث التوظيف خلال فترة التربص من اكتساب معارف و مهارات في فن التدريس الجامعي.

يتضمن برنامج المرافقة البيداغوجية , تنظيم دورات و حصص تدريبية , تشمل لا سيما :

   - تدريس مبادئ التشريع الجامعي

   - مدخل للتعليمية و البيداغوجيا

   - علم النفس و النفسية التربوية

   - كيفيات تصميم الدروس و إعدادها و الاتصال البيداغوجي

   - كيفيات تقييم الطلبة

   - التعليم عن بعد

   - استعمال تكنولوجيات الاعلام و الاتصال في التدريس

 يحدد محتوى برنامج المرافقة البيداغوجية طبقا للملحق المرفق بهذا القرار .

مجلس آداب وأخلاقيات المهنة الجامعية:

  • ( قرار رقم: 933 مؤرخ في:28  جويلية 2016) ونصه:

يحدث لدى كل مؤسسات التعليم العالي ومؤسسات البحث مجلس للآداب وأخلاقيات المهنة الجامعية، ويسمى "مجلس آداب وأخلاقيات المهنة الجامعية للمؤسسة".

المهام:

  •  دراسة كل إخطار بالسرقة العلمية وإجراء التحقيقات والتحريات اللازمة بشأنها.
  •  تقدير درجة عدم الالتزام بقواعد الأخلاقيات المهنية والنزاهة العلمية لكل حالة تعرض عليه.
  •  تقدير درجة الضرر اللاحق بسمعة المؤسسة وهيئاتها العلمية.
  • إحالة كل حالة تتعلق بالسرقة العلمية على الجهات الإدارية المختصة في المؤسسة مشفوعة بتقرير مفصل يبين حالات الانتحال والسرقة العلمية في العمل موضوع الإحالة.

القرار رقم : 933  مؤرخ في : 28  جويلية 2016  يحدد القواعد المتعلقة بالوقاية من السرقة العلمية ومكافحتها

السرقة العلمية :

تعتبر سرقة علمية بمفهوم هذا القرار , كل عمل يقوم به الطالب أو الأستاذ الباحث أو الأستاذ الباحث الاستشفائي الجامعي أو الباحث الدائم أو كل من يشارك في عمل ثابت للانتحال و تزوير النتائج أو غش في الأعمال العلمية المطالب بها أو في أي منشورات علمية أو بيداغوجية.

ميثاق الأخلاقيات والآداب الجامعية:

ان هذا الميثاق يمثل , أداة تعبئة و مرجعية لتسطير المعالم الكبرى التي توجه الحياة الجامعية , كما يمثل أرضية تستلهم منها القوانين الضابطة للآداب والسلوك و أشكال التنظيم المكرسة لها .

      1-حقوق و التزامات الأستاذ الباحث في التعليم العالي

      2-حقوق و واجبات الطالب في التعليم العالي

       3-حقوق و التزامات الموضفين الاداريين و التقنيين في التعليم العالي